EnglishFrenchItalianoGermanRussa
FacebookYoutubeYahoogoogleفريق العمل
 
رأس غارب

مدينة رأس غارب مدينة ساحلية تقع على الساحل الغربى لخليج السويس على مسافة 150كم شمال مدينة الغردقة و قد أطلق على مدينة رأس غارب هذا الأسم نسبة إلى جبل غارب الذى يطل على المدينة من الغرب و يبلغ ارتفاعه 1750 متراً, و كلمة غارب تعنى الكاهل و منها أخذ على كاهله كذا و كذا, و الغارب : أعلى الشئ .. أما الغارب من البعير فهى المنطقة بين السنام و العنق.

و لم يكن في رأس غارب سوى الفنار الذى أنشئ عام 1871 و قد صممه الفرنسى غوستاف إيفل الذى اقام البرج المعروف بأسمه برج إيفل و كذلك كوبرى أبو العلا ب القاهرة

تتبع مدينة رأس غارب قرية الزعفرانة على بعد 106كم شمالها طريق القاهرة وكذلك قرية وادى دارا على بعد 45كم جنوبها طريق الغردقة.

عدد سكان المدينـــة59786نسمة

المساحة الكلية للمدينة : 14890 كم2

كردون المدينة
الحد الشمالى: حتى 50كم منطقة رحمى      

 الحد الجنوبى: حتى 50كم رأس الدب
الحد الغربى: حتى 35كم عمق                                   

 الحد الشرقى: خليج السويس

الحدود الإدارية :
شمالا: حدود محافظة البحر الأحمر مع محافظة السويس
جنوبا: 80كم منطقة جبل الزيت
شرقا: خليج السويس من منطقة الزعفرانة حتى منطقة جبل الزيت
غربا: الكيلو 75 طريق الشيخ فضل / المنيا
الشمال الغربى: الكيلو 46 طريق الزعفرانة الكريمات ثم يتجه جنوبا حتى الكيلو 75 طريق الشيخ فضل المنيا

تعتبر مدينة رأس غارب ثاني أكبر مدينه في محافظة البحر الأحمر بعد الغردقة وتعتبر من أكبر المدن في مصر لانتاج البترول حيث تم اكتشاف البترول بها عام 1932 بواسطة شركة شل الإنجليزية ويبلغ إنتاجها 67% من إنتاج البترول فى مصر. وبها العديد من شركات البترول الوطنيه والاجنبيه والمشتركه والخاصه ومنها خبراء في مجال معروفون عالميا وعلى مستوى دول الخليج ومنهم مهندسين وفنيين وعمال وتعداد السكان بها حسب آخر احصائيه 60,000 ستون الف نسمه يعمل معظمهم في قطاع البترول والخدمات المسانده له . حيث يعتبر البترول مصدر الدخل الاساسى للمدينه والمحافظه .

و تم حفر أول بئر في رأس غارب سنه 1938 عن طريق شركه ابار الزيوت الانجليزيه المصريه المحدوده و هى احدى فروع شركة شل العالمية التى اكتشفت حقل الغردقة سنة 1911 نهايةً بحقول سيناء سنة 1949

تطورت المدينة منذ إنشائها عام 1932 من شركة بترول واحدة إلى أكثر من 35 شركة فى منطقة غارب ورأس شقير.

بدأ الحكم المحلى بالمدينة عام 1965 وقبلها كانت جميع خدمات المدينة تتبع قطاع البترول.

و قد أطلق على مدينة رأس غارب هذا الأسم نسبة إلى جبل غارب الذى يطل على المدينة من الغرب و يبلغ ارتفاعه 1750 متراً, و كلمة غارب تعنى الكاهل و منها أخذ على كاهله كذا و كذا, و الغارب : أعلى الشئ .. أما الغارب من البعير فهى المنطقة بين السنام و العنق.

و لم يكن في رأس غارب سوى الفنار الذى أنشئ عام 1871 و قد صممه الفرنسى غوستاف إيفل الذى اقام البرج المعروف بأسمه برج إيفل و كذلك كوبرى أبو العلا ب القاهرة كما يوجد بها

 محاجر الجرانيت والرخام الكريمى الذى يعتبر من أفضل أنواع الرخام فى العالم .بالإضافة إلى محاجر الرمال البيضاء التى تستخدم فى صناعة الزجاج والسيراميك ومحاجر لاستخراج الجبس .

ويوجد فى مدينة رأس غارب العديد من المزارات الدينية مثل دير الأنبا بولا الذى يعتبر أقدم دير فى العالم رجع لى القرن الرابع الميلادى وبها عدة معالم اثرية ودير الأنبا انطونيوس وتبلغ المسافة بينهم حوالي 80 كم  ، وهما من أهم المزارات الدينية على الخريطة السياحية فى المدينة .

وترتبط مدينة رأس غارب بحكم نشاطاتها المتعددة بكافة مدن المحافظة ومدن المحافظات القريبة الأخرى

عن طريق شبكة من الطرق السريعة التى تمتد لمسافات طويلة في المنطقة الشمالية .
 
الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 0.98 ميجا الحجم : 19.8 ميجا
الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع