EnglishFrenchItalianoGermanRussa
FacebookYoutubeYahoogoogleفريق العمل
الاستشفاء البيئي بمنطقة سفاجا ـ البحر الأحمر

تتميز مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر بمجموعة من العوامل الطبيعية تجعلها أنسب مكان في العالم لعلاج الصدفية لمواصفات خاصة قد لوحظ شفاء العديد ممن  يشكون من أعراض الروماتيزم والصدفية الجلدية من الأجانب والمصريين وذلك خلال إقامتهم العادية بمدينة سفاجا وتتميز منطقة سفاجا بعدة عوامل فريدة وهي :-

1-     مدينة سفاجا محاطة بالجبال المرتفعة من جميع النواحي الأمر الذي يجعلها منطقة طبيعية ضد الرياح والعواصف الرملية وبالتالي فإن جو المنطقة نقى تماماً من الشوائب العالقة التي من شأنها تفتيت أشعة الشمس فوق البنفسجية وامتصاص جزء آخر منها وعليه فإن عدم وجود الشوائب ينتج عن كمية هائلة من الأشعة فوق البنفسجية التي هي أساس علاج مرضى الصدفية كما أن سطوع الشمس بهذه المنطقة لا يقل عن 350 يوم في السنة .

2-     الشاطئ في تلك المنطقة على هيئة خليج وبالتالي فإن المياه تكون هادئة تماماً ولا توجد أمواج  تعمل كمرآة تعكس الأشعة البنفسجية إلى سطح الأرض.

3-     المياه بالمنطقة ملوحتها عالية جداً بزيادة تصل على 35 % عن باقي البحار نظراً لكثافة الشعاب المرجانية في هذه المنطقة مما يجعل كثافة المياه عالية وبالتالي فمن يسبح في هذه المنطقة يطفو بسهولة على السطح وينتج عن ذلك أن قوة الجاذبية الأرضية تقل مما يؤدى لتحسن ملموس في تنشيط الدورة الدموية داخل الجسم والنتيجة لذلك فإن كمية الدم التي تصل للجلد تكون عالية وفى نفس الوقت يحدث توازن بين كمية الملح داخل جسم الإنسان  وكمية الملح الخارجة وهذا التوازن له تأثير كبير على سرعة الشفاء .

أما عن مشكلة مريض الصدفية فهي :-

مشكلتين في آن واحد المرض والأدوية التي يتناولها بالنسبة للمرضى هي الأعراض الجانبية للأدوية فقد ثبت أنه يؤثر تأثير سلبياً على عمل الكبد والجهاز المناعي بالإضافة لتأثيره الملموس على الجلد الذي يصيبه بالضمور .

   الرمال الســـــــــــــوداء في مدينة سفاجا:-

·         بعد تحليل الرمال تبين أن بها ثلاثة مواد مشعة بنسب غير ضارة وهى (اليورانيوم – لوريوم – الونيوم 40% ) بالإضافة إلى وجود نسب عالية من الأملاح والمعادن قد تشمل كل العناصر الطبيعية المعروفة مع ارتفاع كمية الأملاح وهى تستعمل في علاج الروماتويد.

·         والرمال السوداء تفيد في علاج الالتهابات المفصلية العادية والحادة والتورم والإرتشاح "مياه المفاصل" وعقد الجلد خاصة عند الكوعين وفى علاج الالتهابات المصاحبة لهذا المرض.

   أوجه المقارنة بين منطقة سفاجا ومنطقة البحر الميت بالنسبة للاستشفاء البيئي

·         سطوع الشمس بمدينة سفاجا طوال فصول وشهور السنة وهو عامل أساسي في العلاج على العكس من منطقة البحر الميت حيث تغيب الشمس خلال فصلى الخريف والشتاء .

·         نتيجة لطبيعة منطقة البحر الميت وانخفاضها على سطح البحر 400 متر بحد أنه يمنع المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والكلى والكبد والدرن والنزيف وبعض الأمراض الخبيثة وأمراض تصلب الشرايين والضغط العالي والصرع والأشخاص  الذين يعانون  من أمراض عصبية من الذهاب و العلاج في المنطقة لما لها من آثار ضارة  على هؤلاء المرضى . وعلى العكس تماماً نجد أن المناخ في سفاجا لا يمنع إطلاقا من تواجد مثل هؤلاء المرضى ولا ضرر عليهم من التواجد على شاطئ سفاجا .

·         نقطة في غاية الأهمية وهى أن نسبة مادة  البرومين  توجد وبمعدلات عالية في مياه البحر الميت وكما هو معروف فإن هذه المادة تسبب للكثير من الأشخاص حساسية بالجلد تظهر على هيئة بقع حمراء وحكة وقد تحدث حالات تقرحات وتقيحات شديدة بجلد المريض .

·         وعلى العكس تماماً نجد أن نسبة البرومين في سفاجا لا تذكر وبالتالي تعطى ميزة العلاج بالمنطقة حيث لا خوف من حدوث أي حساسية بالجلد من تلك المادة  .

على ضوء النتائج الباهرة لمؤتمر لملتقى سفاجا للاستشفاء البيئي فكانت التطورات على

   النحو التالي  :-

1-     اهتمام الدولة وصدور قرار من رئاسة مجلس الوزراء بجلسة 7/2/96 بوضع خطة متكاملة للنهوض بالسياحة العلاجية على نمط الدراسات التي تمت  بسفاجا كمثال يحذى به.

2-     إنشاء وتشكيل اللجنة القومية للسياحة العلاجية.

3-     موافقة مجلس جامعة جنوب الوادي بجلسته في أبريل 1998برئاسة الأستاذ/ عرفات كامل رئيس الجامعة على إنشاء خمس كليات بالبحر الأحمر تتناسب مع بيئتها وطبيعة المجتمع .

   زيارات الوفود الأجنبية :-

1-       دعوة أ.د/ بروني ساسوني الخبير الألماني أ/ الكيمياء  التحليلية بجامعة ميونج ورئيس المكتب الاستشاري العالمي للعلاج البيئي  ورئيس المنطقة العالمية للعلاج البيئي وذلك لزيارة مدينة سفاجا حيث قوة التقارير العلمية يؤكد صلاحية سفاجا للاستشفاء البيئي.

2-       وفد من الأطباء الروس مدير مركز علاج الصدفية بروسيا عام 1996.

3-       وزارة الصحة دولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر نوفمبر 96 ويمثلها pro.dr.giles lestringant  فرنسي الجنسية .

   عرض وقبول الدراسات والنتائج الخاصة بالاستشفاء البيئي في المؤتمرات الطبية على

   النحو التالي :-

1-       المؤتمر القومي الثاني للسياحة العلاجية مارس 1995 .

2-       المؤتمر العربي الأسيوي للأمراض الجلدية "دولة الإمارات العربية المتحدة " يناير 1996.

3-       المؤتمر القومي الثالث للعلاج البديل أغسطس 1996.

4-       المؤتمر المصري الثاني للجمعية المصرية لجراحة الجلد _ القاهرة _ سبتمبر 1996.

5-       الاجتماع السنوي لجمعية الروماتيزم الأمريكية الولايات المتحدة الأمريكية أكتوبر 1996.

6-       المؤتمر الدولي الطبي العاشر لدولة الكويت _ نوفمبر 1996 المؤتمر الدولي الرابع للأمراض الجلدية لدول مجلس التعاون العربي الخليجي الكويت _ مارس 1997.

7-       المؤتمر الأوربي ونظمته منظمة الصحة العالمية _فينسيا_ بإيطاليا 25 -27مارس 1998 وفى إطار جهودنا للترويج والتسويق للسياحة العلاجية والاستشفاء البيئي بمنطقة سفاجا وبالتعاون مع وزارة السياحة قام أ0د/ هاني الناظر بتمثيل مصر في هذا المؤتمر، وقد اختارت رئاسة المؤتمر موضوع سفاجا لعلاج الصدفية موضوعا رئيسياً حيث خصصت إحدى الجلسات العلمية للمناقشة وكانت أبرز النتائج التالي :

8-       المؤتمر الطبي الأول لشعبة البحوث الطبية بالمركز القومي للبحوث يوم 11/2/2003 برئاسة السيد الدكتور/ وزير التعليم العالي والبحث العلمي بمشروع سفاجا لعلاج الصدفية والذي حول مدينة البحر الأحمر إلى مركزاً عالميا للاستشفاء واعتبار ذلك الموضوع من أهم إنجازات الشعبة الطبية بالمركز .

9-       تصوير فيلم تسجيلي عن الاستشفاء البيئي بسفاجا بمعرفة قطاع الإنتاج الإعلامي خلال شهر سبتمبر 2000 وذلك في إطار اهتمام وزارة الإعلام بالسياحة العلاجية 0

10-   إدراج المزايا الإستشفائية لمنطقة سفاجا في كتاب الدراسات الاجتماعية للصف الخامس الابتدائي وكذلك في كتاب الأنشطة والصادر عن وزارة التربية والتعليم وذلك في إطار اهتمام الوزارة بتطوير وبحث المناهج التعليمية و إلقاء الضوء على الجديد في مصر0

11-   نشر مقالة في مجلة ألمانية متخصصة في مرض الصدفية الجلدية وأنواع العلاج المختلفة والجديد في مجال الأبحاث وأيضا تم إدراج الموقع الخاص بمينافيل بكل ما يتضمنه من معلومات وافية ضمن موقع المجلة على الإنترنت 0

12-   إدراج الجزء الخاص بالتعريف بسفاجا وأنشطتها المختلفة في مطبوعات هيئة تنشيط السياحة الخاصة بالبحر الأحمر 0

 
الحجم : 2.26 ميجا الحجم : 0.98 ميجا الحجم : 19.8 ميجا
الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع